إنزال جوي على مواقع لـ “داعش” شرقي سوريا

نفذت قوات التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأميركية، اليوم الثلاثاء، عملية إنزال جوي على أحد المواقع التي يتواجد فيها عناصر من تنظيم “داعش” في محافظة دير الزور، شرقي سوريا.

وقال مراسلنا إن “عملية الإنزال الجوي التي نفذها التحالف الدولي بالتنسيق مع مجموعات خاصة من قوات سوريا الديمقراطية، جرت في قرية جديد عكيدات بريف محافظة دير الزور”.

وأكد أن “العملية نتج عنها مقتل (حسين الخلفو)، إضافة إلى اعتقال (غنام محمود الهلوش) و (كامل هشام الهلوش)، وذلك بسبب انتمائهم إلى تنظيم داعش”.

وفِي 27 أيلول الجاري، قامت قوات من التحالف الدولي بتنفيذ حملة برية جديدة، تخللها عملية إنزال جوي على منازل في قرية العركان” بمحيط بلدة الصبحة بريف دير الزور الشرقي، حيث أكد مراسلنا أن “العملية أسفرت عن اعتقال خلية تابعة لتنظيم داعش كانت متواجدة بين منازل المدنيين،

وعن سبب الارتفاع الملحوظ في عمليات الإنزال الجوي التي تنفذها قوات التحالف الدولي ضد خلايا تنظيم داعش، خلال الأشهر الماضية، بالرغم من الإعلان عن نهاية التنظيم قبل سنوات، قالت المحللة والباحثة السياسية في العلاقات الأميركية والشرق الأوسط “روان الرجولة” المقيمة في أمريكا، إن “الإرهاب بشكل عام والمجموعات الإرهابية لا يمكن القضاء عليها من خلال عمليات عسكرية فقط”.

وأكدت “روان” في تصريح خاصة لمنصة SY24، أنه “من المهم أن يرافق هذه العمليات العسكرية عملية سياسية تدفع باللاعبين الأساسيين لينخرطوا في قنوات تجعلهم مسؤولين بشكل مباشر عن الأمن وتقديم الخدمات الأساسية للمواطنين، عندما يشعر الأفراد أنهم مهمشون ولا يحصلون على الحد الأدنى من الخدمات سوف يلجؤون إلى الارهاب والتنظيمات الإرهابية كبديل، وهذا ما نشهده الآن”.

يذكر أن تنظيم “داعش” يتحصن في المناطق الصحراوية التي يصعب تمشيطها منذ خسارته أبرز مواقعه الاستراتيجية في سوريا، وينفذ بين الحين والآخر هجمات خاطفة ضد قوات النظام وميليشيات تابعة لروسيا وإيران.