إيران: الاتفاق النووي سيبقى والكرة في ملعب الأوروبيين

إيران: الاتفاق النووي سيبقى والكرة في ملعب الأوروبيين
إيران: الاتفاق النووي سيبقى والكرة في ملعب الأوروبيين

أشار الرئيس الإيراني “حسن روحاني” إلى إمكانية استمرار التزام بلاده بالاتفاق النووي بعد الانسحاب الأمريكي منه، في حال ضمان الدول الخمس المتبقية وقوفها إلى جانب طهران ومراعاة مصالحها.

وقال “روحاني” يوم الأحد في مؤتمر صحفي بعد اجتماعه مع رئيس سريلانكا “مايثريبالا سيريسينا” الذي يزور طهران: “إذا كانت الدول الخمس الأخرى التي كانت في هذا الاتفاق معنا قادرة على الوفاء بالتزاماتها وضمان استمرار تحقيق مصالح الجمهورية الإسلامية، فإن هذا الاتفاق سيبقى رغماً عن أنف الولايات المتحدة والنظام الصهيوني”.

وأكد أن “طهران ملتزمة كل الالتزام بأي اتفاقات وقعتها”، وأضاف: “يؤسفنا أن نشهد انتهاك الاتفاق النووي الذي حظي بموافقة الأمم المتحدة”.

ووصف روحاني الانسحاب الأمريكي بأنه “ضرب لجميع المعايير الأخلاقية والسياسية والسبل الدبلوماسية السلمية والمقررات العالمية”.

ويأتي ذلك بعد أيام من إعلان “دونالد ترامب” الرئيس الأمريكي، انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي الذي أبرمه الرئيس الأمريكي السابق مع إيران.