fbpx

إيران تستغل أزمة قناة السويس وتقترح فتح خط ملاحي يمر من خلالها!

اقترح السفير الإيراني لدى موسكو، كاظم جلالي، تفعيل خط ملاحي يمر من بلاده، ليكون بديلا عن قناة السويس المعطلة حاليا، بسبب جنوح سفينة حاويات منذ الثلاثاء، بحسب وكالة “الأناضول التركية”. 

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية (إرنا)، الأحد، عن جلالي قوله في تغريدة على موقع تويتر: “في ضوء توقف حركة الملاحة البحرية في قناة السويس.. علينا الإسراع في إكمال البنى التحتية وتفعيل ممر شمال-جنوب”.

ومنذ سنوات، تروج إيران للممر التجاري (شمال – جنوب) الذي يربط بين الهند حتى روسيا مرورا بأراضيها، وتقول إنه بديل جيد لقناة السويس المصرية.

وأوضح السفير الإيراني، أن الممر الذي يقترحه، “يختصر الزمن، إضافة إلى اختصار التكاليف حتى 30 بالمئة، مقارنة مع قناة السويس.. إنه خيار أفضل كبديل عن القناة المصرية في مجال الترانزيت”، وفقاً له. 

وزاد: “الحادث الأخير، مؤشر على ضرورة البحث عن بديل أقل خطورة من قناة السويس، التي يعبر منها أكثر من مليار طن من السلع سنويا”.

وبحسب وسائل إعلام إيرانية وروسية، فإن الخط يبدأ من الهند وصولا إلى ميناء “جابهار” الواقع جنوب إيران على المحيط الهندي، ثم شحن البضائع برا وصولا إلى ميناء “بندر إنزلي” شمال إيران على ساحل بحر قزوين.

يتبع ذلك، نقل السلع بحرا إلى أستراخان جنوب غرب روسيا، ومنها إلى شمال روسيا أو إلى دول أوروبا عبر خطوط السكك الحديدية.

والثلاثاء، واجهت سفينة الحاويات (إيفرجرين) طقسا عاصفا أثناء سفرها شمالا في قناة السويس من الصين إلى مدينة روتردام الهولندية؛ ما أدى إلى جنوحها، وسد الممر المائي العالمي.

والسبت، أشار رئيس هيئة قناة السويس، أسامة ربيع، إلى وجود فرضية “خطأ فني أو شخصي تسبب في جنوح السفينة، وستظهر هذه الأمور مع الانتهاء من التحقيقات الجارية بشأن الحادثة”.

وبشأن تبعات جنوح السفينة، قال المسؤول المصري في مؤتمر صحفي أمس، إن 321 سفينة عالقة على طرفي القناة شمالا وجنوبا.

الكلمات الدليلية