إيران تعترف باغتيال عميد للحرس الثوري في ضواحي دمشق!

فقد أعلنت إيران اغتيال القيادي في الحرس الثوري، العميد فرهاد دبيريان، في “منطقة السيدة زينب” في دمشق، مساء الجمعة، بحسب ما أفادت وقالت وكالة أنباء “فارس”، دون إضافة مزيد من التفاصيل.

لكن الوكالة أشارت إلى أن دبيريان كان مسؤولاً عن منطقة السيدة زينب في الحرس الثوري، كما تولى قيادة العمليات العسكرية في مدينة تدمر إبان استعادتها من تنظيم داعش.

يذكر أن الميليشيات التابعة لإيران ومنها فاطميون تسيطر على معظم الأحياء التي تحمل رمزية دينية مرتبطة بالمذهب الشيعي مثل “السيدة زينب”، لمحاولة استجرار الناس، وتغيير هويتهم الدينية.

وأعلنت إيران أكثر من مرة عن سقوط عناصر لها في تلك المنطقة، إلا أنها المرة الاولى التي تعلن عن اغتيال عميد.

وخسرت الميليشيات الإيرانية العشرات من جنودها خلال المعارك في سوريا، ومن بينهم العديد من القادة البارزين في الحرس الثوري والميليشيات الأجنبية التابعة له.