fbpx

إيران تنقل شحنة أسلحة إلى محيط دمشق!

أرسلت ميليشيا “الحرس الثوري”، الأربعاء 5 أيار الجاري، عدداً من الشاحنات المحملة بالأسلحة والذخائر إلى منطقة “السيدة زينب” جنوب دمشق، لدعم الميليشيات التابعة لها.

وقال مراسلنا إن “أكثر من خمس شاحنات كبيرة دخلت إلى منطقة السيدة زينب عقب مغادرتها مطار دمشق الدولي، خلال اليومين الماضيين”.

وأكد أن “الشاحنات كانت تحمل أسلحة وذخائر، وتم نقلها من مستودعات الحرس الثوري في مطار دمشق، إلى أحد مقرات الميليشيا في منطقة السيدة زينب”.

وأشار إلى أن “الميليشيات الإيرانية تقوم بتسيير دوريات أمنية بين البلدات والقرى القريبة من المطار منذ أيام”.

وتفيد المعلومات التي حصلت عليها منصة SY24 عبر مصادر خاصة، بأن “ميليشيا الحرس الثوري تنقل الأسلحة من مستودعاتها في مطار دمشق ومحيطه إلى المستودعات الجديدة التي تجهزها منذ أكثر من عام في منطقة السيدة زينب، لإبعادها عن القصف الإسرائيلي، إضافة إلى دعم ميليشياتها بسبب التوتر الحاصل بينها وبين الفرقة الرابعة التابعة لجيش النظام في المنطقة”.

والخميس 22 نيسان/أبريل، شوهدت 18 شاحنة محملة بصواريخ متطورة وأسلحة ثقيلة، إضافةً إلى عربات مصفحة ومدرعات تستخدم لنقل الجنود، أثناء مغادرتها من مطار دمشق والتوجه إلى منطقة “السيدة زينب”، وذلك بعد ساعات قليلة من القصف الإسرائيلي الذي استهدف مواقع تابعة لجيش النظام والميليشيات الإيرانية في منطقة “الضمير” ومحيطها بريف العاصمة السورية.

ومنذ اندلاع الثورة السورية في عام 2011، تواصل إيران نقل الميليشيات والأسلحة إلى سوريا، لدعم جيش النظام في حربه ضد السوريين، وشاركت إلى جانبه في معظم عملياته العسكرية، وتحديداً خلال اجتياح مناطق في حلب وإدلب ودمشق وريفها، والرقة ودير الزور، حيث ارتكبت خلالها جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية بحق الشعب السوري.