fbpx

اتحاد إعلاميي حلب يوجه نداء استغاثة لأصحاب الضمير ويطالب بحماية الصحفيين

طالب "اتحاد إعلاميي حلب وريفها"، الأمم المتحدة ومنظمة "مراسلون بلا حدود"، بتأمين خروج أكثر من 100 إعلامي من محافظة درعا
طالب "اتحاد إعلاميي حلب وريفها"، الأمم المتحدة ومنظمة "مراسلون بلا حدود"، بتأمين خروج أكثر من 100 إعلامي من محافظة درعا

طالب “اتحاد إعلاميي حلب وريفها”، الأمم المتحدة ومنظمة “مراسلون بلا حدود”، بتأمين خروج أكثر من 100 إعلامي من محافظة درعا، باتجاه الشمال السوري أو دول الجوار كـ “الأردن وتركيا”.

وأوضح بيان الاتحاد، أن “حياة الإعلاميين وعائلاتهم باتت في خطر بعد أن رفض النظام وروسيا دخولهم بأي تسوية أو عملية تهجير”.

وأشار إلى إن “التحالف الروسي الإيراني الأسدي ينكل منذ سنوات بالمدنيين، غير آبه بكل قوانين الأمم المتحدة ومنظمات حقوق الإنسان”.

وسبق أن طالبت “رابطة الصحافيين السوريين”، المجتمع الدولي، ودولة الأردن بتأمين الحماية لأكثر من 270 صحافياً وإعلامياً عالقين في مناطق جنوب سوريا.