fbpx

احتجاجات شعبية في الشدادي بالحسكة.. ما القصة؟

شهدت مدينة الشدادي التابعة لمحافظة الحسكة شمال شرقي سوريا، اليوم الاثنين، احتجاجات شعبية ضد “قوات سوريا الديمقراطية” التي يمولها التحالف الدولي بقيادة “الولايات المتحدة الأمريكية”.

وقال مراسلنا إن “قوى الأمن الداخلي التابعة للإدارة الذاتية، اعتقلت الشاب عبدالله رويشد عزيز في مدينة الشدادي بريف الحسكة”، مشيرا إلى أن “الأهالي خرجوا في مظاهرة للاحتجاج على اعتقاله والمطالبة بإطلاق سراحه”.

وأوضح أن “الأمن الداخلي رفض إطلاق سراحه بالرغم من صدور قرار من القضاء التابع للإدارة الذاتية أيضا، والذي ينص على إخلاء سبيل المعتقل”.

وعن أسباب اعتقاله، ذكرت مصادر خاصة لمنصة SY24 أن “الشاب عبدالله مدير الفرن في الشدادي، وقبل أيام وجهت له الإدارة الذاتية تهمة السرقة، وقامت بتحويله إلى القضاء الذي أمر بإطلاق سراحه بعد التحقيق معه”.

وأضافت أن “قوى الأمن الداخلي قامت باعتقاله بشكل تعسفي، بعد إطلاق سراحه من القضاء، ما دفع أهالي الشاب والمقربين منه لقطع الطريق الرئيسي في الشدادي، ومنع أي شخص من المرور قبل إطلاق سراحه”.

وحصلت منصة SY24 على صورة خاصة من المنطقة، تظهر قيام عشرات الشبان بقطع الطريق الرئيسي بالحجارة، وعدم السماح للمدنيين وقوات سوريا الديمقراطية بالمرور قبل إطلاق سراح الشاب المعتقل لديها.

وبشكل مستمر تتعالى الأصوات من داخل المناطق الخاضعة لسيطرة “قوات سوريا الديمقراطية”، مطالبة بضرورة الاهتمام بالواقع الخدمي والمعيشي والطبي للسكان، إضافة إلى عدم ارتكاب التجاوزات والانتهاكات التي تفاقم من معاناة المدنيين.