fbpx

احتجاجاً على اللثام.. محلات الصرافة تُنفّذ إضراباً شمال سوريا

نفّذت محلات صرافة إضراباً عاماً في الشمال السوري، احتجاجاً على تزايد الاعتداءات على محال الصرافة وتجارة الذهب التي ينفذها مسلحون ملثمون.

وكان آخر تلك الاعتداءات الحادثة التي قُتل فيها صهر صائغ ذهب وإصابة الصائغ بجروح، والسطو على مصوغاته وأمواله أمام منزله في ريف إدلب السبت الفائت.

وناشد الصرّافون وسائل الإعلام بنقل رسالتهم وإيصالها للفصائل كي تضبط الحالة الأمنية، كما طالبوا بتشكيل كيان موحد نقابي للصرافة والصياغ يتحدث باسمهم ويتابع جميع المجريات على الأرض.

وشمل الإضراب مدن وبلدات الشمال السوري الخاضع لسيطرة المعارضة، أبرزها مدينة (سرمدا – معرة النعمان – حيش – خان شيخون – سراقب)، واشترطوا إنهاء ظاهرة اللثام مقابل إنهاء إضرابهم.

وتلعب محال الصرافة والمجوهر دوراً كبيراً في تدعيم اقتصاد هذه المناطق من ناحية تأمين القطع الأجنبية والمحافظة على سعر صرف موحد.