اختطاف مدير منظمة إغاثية في ريف إدلب

أقدم مجهولون على اختطاف المدير الإقليمي لمنظمة“people in need” السيد “عبد اللطيف طويلو” من منزله في مدينة سرمدا شمالي إدلب، يوم أمس السبت، عند الساعة السادسة صباحا، دون معرفة هويتهم.

وقال ناشطون محليون لـ SY24 إنه لم تعرف حتى الآن الجهة التي تقف وراء الحادثة، علماً أن منزل “طويلو” يقع بجانب مخفر “الشرطة الإسلامية” التابع لهيئة تحرير الشام داخل المدينة.

وتعرض “طويلو” ثلاث مرات لعمليات خطف خلال الأيام القليلة الماضية.

وتشير أصابع الاتهام إلى وقوف عناصر “هيئة تحرير الشام” وراء عمليات الخطف بغية الحصول على مبالغ مالية في الدرجة الأولى، وكونهم الذراع الأطول في إدلب ولا يوجد من يحاسبهم.

يشار إلى أن أحد الحواجز التابعة لما تسمى “هيئة تحرير الشام” أطلق النار على حافلة تقل ركاباً مدنيين ما أدى لاستشهاد طفل في العاشرة من عمره.

وتشهد محافظة إدلب فوضى أمنية غير مسبوقة تمثلت بازدياد عمليات الخطف، منذ نيسان/ أبريل الفائت، وخصوصاً العاملين في المجال الإنساني والطبي، مما شكل حالة قلق دائم لدى الأهالي.

الكلمات الدليلية