fbpx

استعصاء في سجن “غويران”.. وجريمة في مخيم الهول بالحسكة

تشهد محافظة الحسكة شرقي سوريا، ومنذ يوم أمس الجمعة، أحداثًا أمنية متلاحقة، سواء في سجن “غويران” الخاص بعناصر تنظيم “داعش” أو حتى في مخيم “الهول” للنازحين. 

وفي التفاصيل التي وصلت لمنصة SY24، نفذ عناصر تنظيم “داعش” والذين يتم احتجازهم في سجن “غويران” استعصاءً امتد لعدة ساعات. 

وذكرت المصادر المحلية، أن عناصر “داعش” طالبوا التحالف الدولي بتحسين الخدمات داخل السجن والإسراع بإجراء محاكمة لهم أو إعادتهم إلى بلدانهم.

وحسب المصادر، فإن وفدًا من التحالف الدولي، وصل صباح أمس الجمعة، إلى سجن “غويران”، لضبط الأمن والوقوف على الأحداث الدائرة هناك.

يذكر أن “قوات سوريا الديمقراطية” تحتجز المئات من عناصر التنظيم في سجونها، منذ سيطرتها على مناطق واسعة شرقي سوريا عام 2018، وذلك بدعم من التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية. 

وتحتجز عناصر “داعش” في سجن “الصناعة” الذي مضى على إنشائه 3 سنوات بعد استيلاء “قسد” على المعهد الفني والثانوية الصناعية وتحويلهما لسجن مخصص لعناصر تنظيم “داعش” أطلق عليه اسم “الصناعة”، في حين يوجد سجن آخر يضم معتقلين من “داعش” داخل حي غويران في الحسكة.

وبالتوجه صوب مخيم “الهول”، أفادت المصادر ذاتها بوقوع جريمة جديدة راح ضحيتها أحد النازحين.

وذكرت أن المغدور عثر عليه مقتولًا بطلق ناري في القسم الأول من المخيم.

وتابعت أن “قوات سوريا الديمقراطية”، شنت اليوم، حملة مداهمات طالت القسم الأول من المخيم، على خلفية مقتل لاجئ عراقي بطلق ناري كاتم للصوت.

يشار إلى أن مخيم “الهول” يعيش حالة من الفلتان الأمني، إذ شهد ارتكاب 47 جريمة وذلك خلال أول 3 أشهر من العام الجاري 2021، وفق ما ذكر مصدر محلي من محافظة الحسكة لمنصة SY24.