استمرار الاحتجاجات في السويداء ضمن حملة “بدنا نعيش بكرامة”

تجددت الاحتجاجات الغاضبة في مدينة السويداء لليوم الرابع على التوالي رفضاً لفساد أجهزة النظام السوري الأمنية والخدمة، واحتجاجاً على الأوضاع المتردية وغلاء الأسعار الجنوني، مع وصول سعر صرف الدولار إلى أكثر من 1200 ليرة.

ونشرت صفحة “السويداء 24” مجموعة صور، لأهالي تجمعوا في مدينتي السويداء وشهبا يوم أمس السبت 18 كانون الثاني، ضمن حملة “بدنا نعيش” رفعوا خلالها لافتات تطالب بالكرامة، ورفضاً للفساد وعجز حكومة النظام السوري عن فعل أي شيء.

ومن اللافتات التي ظهرت في الاحتجاجات: “بدنا نعيش”، ولافتة أخرى كتب عليها: “حاربتونا بلقمتنا، أنتم اخترتم طلعتنا”، أما اللافتة الأخرى كُتب عليها: “الجوع يجمع كل موجوع”.

وسبق أن تجمع مئات المتظاهرين يوم الخميس الماضي، في ساحتي “مبنى المحافظة والسير” في مدينة السويداء، منددين بالمسؤولين عن سياسات الاقتصاد، وبالفساد الحكومي الذي تسبب بتدهور الأوضاع المعيشية للمدنيين.

وأكدوا على سلمية احتجاجهم ومطالبهم المشروعة، مرددين هتافات ضد الفساد وغلاء الأسعار والتضييق على المعيشة، مشددين على استمرار تظاهرهم، وداعين المدنيين للخروج إلى الساحات والشوارع.