fbpx

قتلى وجرحى في ريف دمشق وحماة.. واستمرار المعارك شمالاً في حلب وإدلب

استمرار المعارك شمالاً في حلب وإدلب
استمرار المعارك شمالاً في حلب وإدلب

يواصل النظام السوري غاراته الجوية على المدن والبلدات السورية من دمشق إدلب حماة موقعاً المزيد من القتلى والجرحى المدنيين، في حين تتواصل المعارك بين “جبهة تحرير سوريا وهيئة تحرير الشام” وامتدت إلى مناطق جديدة.

في دمشق، أكد مراسل SY24 نقلاً عن الدفاع المدني أن 4 مدنيين قُتلوا وأصيب عدد آخر بجروح جراء قصف جوي للطيران الحربي التابع للنظام على بلدة “المحمدية” في الغوطة الشرقية المحاصرة بريف دمشق، في حين تعرضت كل من “مسرابا، حرستا، دوما، سقبا” لقصف جوي وصاروخي عنيف، بعض الأسلحة استخدم فيها النابالم والفوسفور المحرمتين دولياً.

وفي حماة، جدد الطيران الحربي الروسي غاراته الجوية على مدن وبلدات ريف حماة الشمالي، حيث تعرضت كل من “اللطامنة، لطمين، الزكاة، حصريا، الصياد” لسلسلة غارات جوية ما أدى لوقوع إصابات في صفوف المدنيين.

وبدورها ألقت المروحيات التابعة للنظام السوري عدداً من البراميل المتفجرة على بلدة كفرزيتا بريف حماة الشمالي، ترافق مع قصف مدفعي وصاروخي عنيف على المنطقة.

أما في إدلب، تستمر المعارك بين هيئة تحرير الشام وجبهة تحرير سوريا، حيث امتدت منذ الصباح إلى مدينة كفرنبل ومحيطها، فيما قامت الأولى بإطلاق النار على المتظاهرين الذي حاولوا إيقاف الاقتتال ما أدى لوقوع 5 جرحى في صفوف المدنيين بينهم أطفال وامرأة حامل.

أخيراً في حلب، سيطرت قوات الجيش السوري الحر بشكل كامل على مركز ناحية راجو شمال غرب عفرين بعد معارك عنيفة مع تنظيم PYD المصنف على لائحة الإرهاب، ليصبح ثاني مركز ناحية يتم السيطرة عليه بالكامل ضمن معركة “غصن الزيتون”.