اشتباكات بين عناصر من “الدفاع الوطني” في دمشق.. والسبب!

دارت اشتباكات بالأسلحة المتوسطة والخفيفة بين عناصر ينتمون لميليشيا “الدفاع الوطني”، أمس الاثنين، وذلك في منطقة “دف الشوك” جنوب العاصمة السورية دمشق.

وقال مراسل SY24 في دمشق، إن “خلافا على الأموال والسيطرة على المنطقة، وقع بين مجموعتين من الدفاع الوطني، وتطور لاشتباكات مباشرة بينهما، ما أدى لإصابة العديد منهم بينهم حالات حرجة”.

وأوضح أن “الاشتباكات وقعت أولا بين الأحياء السكنية وبعدها انتقلت إلى البساتين والمزارع على أطراف المنطقة، حيث حضر إلى الموقع قوات الشرطة والأمن الجنائي”.

وقال شاب يدعى “يامن” وهو أحد سكان الحي، لـ SY24، إن “إطلاق النار كان بشكل عشوائي وجنوني، حيث أصيبت الأبنية والشقق السكنية بوابل من الرصاص مما أثار الرعب بين الأهالي”.

وذكر أن “الأمن الجنائي والشرطة لم يستطيعوا فض الاشتباك أو ردعهما حتى تدخلت قيادة الميليشيا، مما يدل على الفلتان الأمني الخطير التي تعيشه مناطق سيطرة النظام”.

يشار إلى أن إحدى المجموعتين، يعرف عنها ارتكاب التجاوزات بحق المدنيين، وتنفذ عمليات نهب وسرقة تطال أموال الأهالي، وفقا لمراسلنا في دمشق.