fbpx

اعتقالات في الغوطة الشرقية بعد أحداث “كفربطنا”

نفذت قوات أمنية تابعة للنظام السوري، حملة دهم واعتقالات في بلدة كفربطنا بالغوطة الشرقية، عقب حادثة الهتافات المؤيدة للثورة السورية التي شهدتها البلدة قبل أيام.

وقال مراسلنا إن “ثلاث دوريات تابعة لفرع الأمن العسكري داهمت عدداً من منازل المدنيين في بلدة كفربطنا، أمس الإثنين، وقامت باعتقال أكثر من 8 شبان، تتراوح أعمارهم بين 19 و 24 عاماً”.

وذكر مراسلنا أن “قوات النظام اتهمت الشبان المعتقلين بتشغيل هتافات مناهضة للنظام ومؤيدة للثورة ودرعا عبر مكبرات صوت ضخمة”.

وأوضح أن “البلدة تشهد حالة استنفار من قبل قوات النظام والأجهزة الأمنية، منذ وقوع الحادثة في 30 تموز الماضي.

يشار إلى أن قوات النظام والأجهزة الأمنية تداهم مدن وبلدات الغوطة الشرقية، بين الحين والآخر، وذلك بغية اقتياد الشباب للخدمة العسكرية الإلزامية والاحتياطية، إضافة إلى اعتقال المدنيين بسبب تواصلهم مع المهجرين في الشمال السوري، أو التعامل بغير العملة السورية.