fbpx

اعتقال شخص مقرب من “حزب الله” في دمشق

اعتقلت الجهات الأمنية التابعة للنظام السوري، قبل أيام، أحد المقربين من ميليشيا “حزب الله” اللبنانية في مدينة دمشق، بتهمة ترويج المخدرات التي تنتشر بشكل ملحوظ في مناطق سيطرة الأولى.

وقال مراسلنا، إن “دوريات تابعة لفرع الأمن السياسي وفرع مكافحة المخدرات، داهمت منطقة جادة التل في حي ركن الدين، واعتقلت شخص يدعى أبو اليسر ويبلغ من العمر 42 عاما”.

وذكر أن “أبو اليسر المعروف بعلاقاته القوية مع ميليشيا حزب الله، يعمل في بيع المخدرات، حيث يقوم بنقلها من منطقة القلمون إلى مدينة دمشق، بالتنسيق مع قادة الميليشيا في المنطقة”.

ويعتبر “أبو اليسر” الذي ينحدر من بلدة “الزبداني” ويقيم في حي ركن الدين منذ عام 2016، من أبرز المروجين للمواد المخدرة في مدينة دمشق وما حولها.

والأحد الماضي، ألقت قوات النظام، القبض على مجموعة أشخاص في منطقة السيدة زينب جنوب دمشق، وتمت مصادرة كمية أكثر من كيلو غرام من مادة الحشيش المخدر، وأكثر من ألف حبة نوع كبتاغون مخدر.

وحسب ما وصل لمنصة SY24، فإنه تم مصادرة ذخيرة حربية وعتاد حربي مختلف الأنواع وقنابل يدوية، من منزل أحد الأشخاص.

وتخضع منطقة “السيدة زينب” بالكامل لسيطرة ميليشيا حزب الله وميليشيات أخرى مدعومة من إيران، الأمر الذي يؤكد ضلوع تلك الميليشيات الإيرانية في ترويج المخدرات ونشرها في دمشق وريفها وصولا لمناطق جنوبي سوريا وخاصة في السويداء.

وخلال العام الماضي، تحدثت مصادر عدة عن شحنات مخدرات تخرج من سوريا إلى دول الجوار يقف خلفها حزب الله وميليشياته، إضافة إلى مشاركة ضباط من النظام وخاصة من الفرقة الرابعة في تسهيل ترويج المخدرات.

وبين الفترة والأخرى يتم إلقاء القبض على مروجين ومتعاطين للمخدرات في مناطق سيطرة النظام، دون أي إشارة من قوات أمن النظام عن المصدر الرئيس والممول لهؤلاء، رغم الأصوات التي تتعالى من مواطنين يطالبون بضرورة الكشف عنهم.