fbpx

اغتيال امرأتين تشغلان مناصب قيادية في الحسكة على يد داعش

عثر أهالي بلدة “الدشيشة” بريف الحسكة الجنوبي على جثتي كل من “هند الخضر وسعدة الهرموش” وهما مسؤولتين في إدارة “مجلس بلدة الشاير” التابع لـ قسد، حيث قُتلتا بعملية نفذها تنظيم داعش. 

وقالت شبكات محلية إن الأهالي عثروا على الجثتين بعد ساعات من اختطافهما من قبل تنظيم داعش في المنطقة. 

ووفقاً للمصادر ذاتها أن “الهرموش” كانت تشغل منصب “الرئيس المشترك” لمجلس بلدة الشاير التابع لقسد، والخضر مسؤولة لجنة الاقتصاد. 

وجاءت عملية الاغتيال بطريقة مروعة، حيث قُتلت كل من الهرموش والخضر ذبحاً بالسكاكين، ومن ثم تم فصل رأسيهما عن جسديهما. 
تحتوي هذه الصورة على سمة alt فارغة؛ اسم الملف هو Screenshot-2021-01-24-at-13.54.22-841x800.png

وقال موقع الخابور المحلي إن المجهولين اختطفوا المسؤولتين لمدة ساعتين، ثم قتلوهن وألقوا جثتيهما على الطريق العام في منطقة الدشيشة جنوب الحسكة، مشيراً إلى أن المختطفين ينتمون لخلايا تنظيم داعش في المنطقة.

وتشهد مناطق سيطرة “قسد” والمناطق الخاضعة لسيطرة قوات النظام وميليشياتها في محافظة الحسكة وغيرها من المناطق شرقي سوريا، فلتانا أمنيا وتسلطا واضحا للمجموعات والعناصر التابعة لتلك الأطراف، الأمر الذي أدى لازدياد عمليات الاغتيال والتفجيرات وعمليات الخطف والاعتقال التعسفي.