اغتيال شاب ومقتل طفل بانفجار لغم في درعا

 

 

قُتل الشاب “معمر كايد الجدع” جراء تعرضه لإطلاق نار من قبل مجهولين في بلدة المزيريب بريف درعا الغربي.

وقالت مصادر محلية، إن “مجهولين قاموا باغتيال الشاب في النهار بالرغم من وجود حواجز عسكرية للنظام ومخفر للشرطة في المنطقة”.

كما قضى طفل بانفجار لغم أرضي من مخلفات قوات النظام في بلدة الغارية الغربية بريف درعا الشرقي، بالإضافة إلى إصابة أربعة آخرين.

وشهدت محافظة درعا منذ سيطرة النظام وروسيا عليها في تموز عام 2018، العديد من عمليات الاغتيال وانفجار العبوات الناسفة والألغام الأرضية، التي خلفت عشرات القتلى والجرحى.