اغتيال عنصر من “حرس الحدود” في درعا

قُتل أحد عناصر جيش النظام، اليوم الخميس، جراء استهدافه من قبل مجهولين في محافظة درعا جنوبي سوريا.

وقال مراسلنا إن “مجهولين أطلقوا النار على المدعو محمد فؤاد الرحال في منطقة الشياح جنوب مدينة درعا، ما أدى لمقتله على الفور”.

وذكر أن “الرحال هو أحد عناصر قوات حرس الحدود التابعة لجيش النظام، وتم استهدافه أثناء توجهه إلى قطعته العسكرية الحدودية مع الأردن”.

وقبل أيام، قام مجهولون في بلدة “سحم الجولان” بريف درعا الغربي، بإطلاق النار على الملازم “شريف النزال” المقرب من ميليشيا “حزب الله” اللبنانية، وهو رئيس مفرزة الأمن العسكري 265، ما أدى لمقتله مع ضابط آخر برتبة ملازم كان برفقته.

وفي 29 تموز الماضي، انفجرت عبوة ناسفة شديدة الانفجار داخل حاجز يتواجد فيه 25 عنصرا من المخابرات الجوية على طريق بلدة المليحة الشرقية بريف درعا الشرقي، وخلف الانفجار عددا كبيرا من الجرحى.

وتشهد محافظة درعا منذ سيطرة النظام وروسيا عليها في تموز عام 2018، عمليات اغتيال وخطف تطال المدنيين وجميع الجهات الفاعلة في المنطقة، ومواجهات مباشرة بين مجموعات عسكرية وجيش النظام وأجهزته الأمنية في المنطقة.