اغتيال مدني ونجاة موظف بلدية في درعا

شهدت محافظة درعا محاولة اغتيال لرئيس بلدية لدى حكومة النظام، ومقتل أحد المدنيين برصاص مجهولين خلال الساعات الماضية.

وقال مراسلنا إن “المواطن موسى البردان الذي ينحدر من مدينة طفس في ريف درعا، تعرض لإطلاق نار من قبل مجهولين، ما أدى إلى مقتله على الفور”.

بالتزامن مع ذلك استهدف أيضاً “ياسين الزامل” من مدينة إنخل في ريف درعا الشمالي، لكنه نجا بأعجوبة.

ويعمل “الزامل” الذي تعرض للاستهداف من قبل مجهولين، رئيسًا لمجلس بلدية “إنخل” التابع للنظام السوري.

وتشهد محافظة درعا عمليات اغتيال وخطف منذ إبرام اتفاقية التسوية بين النظام والمعارضة برعاية روسية في تموز عام 2018، ويتهم الأهالي النظام بالوقوف وراء تلك العمليات.