fbpx

اغتيال معارض سابق للنظام في درعا

نفذ مسلحون مجهولون عملية اغتيال جديدة في محافظة درعا، أمس الخميس، حيث قُتل على إثرها أحد الشخصيات العاملة في مجال الشحن الدولي والتجارة عبر معبر نصيب الحدودي مع الأردن.

وقال مراسلنا، إن “المدعو أحمد الدغيم، الملقب بـ (شرارة)، قُتل جراء تعرضه لإطلاق نار من قبل مجهولين بحي طريق السد في مدينة درعا”.

ووفقا للمراسل، فإن “الدغيم كان قيادياً سابقاً في فصائل المعارضة، وخضع لاتفاق التسوية عام 2018، لينتقل بعد ذلك للعمل في معبر نصيب الحدودي بالتجارة والشحن الدولي”.

وقبل أشهر، قُتل شقيق “الدغيم” في العملية التي قضى فيها العديد من القياديين العسكريين على الأوتوستراد الدولي، أثناء عودتهم من دمشق، وكان بينهم القيادي “أدهم أكراد”.

ويأتي ذلك، بالتزامن مع حالة التوتر التي تشهدها محافظة درعا، على خلفية العمليات العسكرية التي بدأتها الفرقة الرابعة ضد مدينة طفس قبل أيام، ورفض اللجنة المركزية الشروط التي وضعتها الفرقة لإنهاء عملياتها.

يشار إلى أن العديد من عمليات الاغتيال نفذت خلال الأيام الأخيرة في محافظة درعا، وقُتل على إثرها عناصر من فصائل المعارضة سابقاً وقوات النظام والأجهزة الأمنية التابعة لها.