الأمم المتحدة تعلن إرسال مساعدات إلى الغوطة الشرقية

أعلنت الأمم المتحدة، أنها تعتزم وشركاؤها إرسال مساعدات إنسانية للغوطة الشرقية المحاصرة في ريف دمشق هذا الأسبوع.

وقال “مكتب الشؤون الإنسانية” التابع للأمم المتحدة، إن “قافلة تضم 46 شاحنة تحمل لوازم صحية ولوازم تغذية إلى جانب الطعام ستصل إلى 27500 شخصا في مدينة دوما يوم الإثنين”.

وأكد “علي الزعتري” منسق الأمم المتحدة المقيم للشؤون الإنسانية في سوريا، أن “الأمم المتحدة تأمل أن تتقدم القافلة كما هو مقرر وستتبعها قوافل أخرى، فرقنا على الأرض وعلى استعداد للقيام بكل ما هو مطلوب لتحقيق ذلك”.

وأضاف البيان الصادر عن مكتب الشؤون الإنسانية، أن “الأمم المتحدة والشركاء في المجال الإنساني مستعدون لمساعدة 13.1 مليون من المحتاجين داخل سوريا، ولكنهم لا يستطيعون القيام بذلك بمفردهم، نحن بالتأكيد لا نستطيع أن نفعل ذلك بينما يستمر القتال”.

وأفاد المكتب، بأن “الأمم المتحدة وشركاؤها تلقوا الموافقة على تقديم المساعدة إلى 70 ألف شخص محتاج في دوما، وأن الأمم المتحدة تلقت ضمانات بأن الإمدادات المتبقية لجميع الأشخاص المحتاجين المعتمدين سيتم تسليمها في 8 مارس/آذار”.