الأمم المتحدة: 700 ألف سوري نزحوا داخل سوريا منذ بداية 2018

ذكرت الأمم المتحدة، أمس الثلاثاء، أن نحو 700 ألف سوري نزحوا داخلياً منذ مطلع العام الجاري، جراء استمرار الأعمال القتالية في البلاد.

وأوضح بيان أصدره “بانوس مومسيس”، منسق الأمم المتحدة الإقليمي للشؤون الإنسانية للأزمة السورية، إنذلك العدد للنازحين منذ بداية العام الجاري “يضاف إلى 6.5 مليون شخص نزحوا في الداخل بالفعل و5.6 مليون لاجئ منذ بداية الأزمة”.

وأضاف: “أشعر بقلق عميق إزاء استمرار موجة النزوح الشاملة لنحو 700 ألف شخص منذ بداية العام الجاري بسبب استمرار الأعمال القتالية”، وتابع: “الأعمال القتالية، التي تشمل هجمات على المناطق السكنية والبنية التحتية المدنية، بما في ذلك المستشفيات والأسواق والمدارس، تسفر عن مقتل أو إصابة العشرات من المدنيين يوميا، وهذا أمر غير مقبول”.

وقال إن “معدل الهجوم على المرافق الصحية والعاملين بها والبنية التحتية الصحية في الأشهر الثلاثة الأولى من عام 2018، زاد بمقدار ثلاثة أضعاف على الفترة نفسها من عام 2017”.

يأتي هذا البيان وسط مخاوف من تفاقم معاناة المدنيين بسبب ضربة عسكرية محتملة لوح بها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ردا على هجوم كيماوي في مدينة دوما.