fbpx

الأمن اللبناني يقبض على سوري باع ابنه مقابل المال!

أعلنت السلطات اللبنانية إلقاءها القبض على أب سوري تم توقيفه خلال عملية بيع ابنه، من قبل مكتب مكافحة الاتجار بالبشر.

وأصدرت “المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي اللبنانية – شعبة العلاقات العامة” أمس، الجمعة 20 من أيلول، بلاغًا قالت إن القبض على الأب جاء بعد أن تلقى مكتب مكافحة الاتجار بالأشخاص، وحماية الآداب في وحدة الشرطة القضائية، معلومات حول القضية.

ونشرت قوى الأمن الداخلي اللبنانية، على حسابها الرسمي في موقع تويتر فيديو يظهر بالجرم المشهود قيام الأب ببيع ابنه البالغ من العمر ثلاث سنوات لعائلة لبنانية، مقابل ثمانية آلاف دولار أمريكي.

وجاء في بيان المديرية أنه “نتيجة الاستقصاءات والتحريات الحثيثة، بالتنسيق مع المجموعة الخاصة في وحدة الشرطة القضائية، تم التوصل إلى تحديد هوية المشتبه به ويدعى (ا. ف)، وهو من مواليد عام 1989، سوري الجنسية”.

وأوضح البلاغ أنه بتاريخ 26 من آب 2019 تم استدراج الأب، بناء على إشارة القضاء، إلى أحد المنازل في العاصمة اللبنانية بيروت بغية إجراء هذه العملية.

وبعد التحقيق، اعترف المتهم بالأمر، كما أكد فحص DNA الحمض النووي، الذي تم إجراؤه من قبل مكتب المختبرات الجنائية، أنه الوالد البيولوجي للطفل.

وعلى إثر ذلك أودع المتهم القضاء المختص، بينما تم تسليم الطفل إلى إحدى دور الرعاية المتخصصة بالاهتمام بالأطفال، وفقًا للمديرية.