fbpx

الأمين السابق لـ “حزب الله” يطالب بترحيل أنصار الأسد من لبنان

طالب الأمين العام السابق لـ “حزب الله” “صبحي الطفيلي” السلطات اللبنانية بترحيل أنصار رأس النظام السوري “بشار الأسد” إلى بلدهم، على خلفية مشاركتهم في الاقتراع لانتخابه مجددا كرئيس للبلاد.

كلام “الطفيلي” جاء في تغريدة على حسابه في “تويتر”، رصدتها منصة SY24، بالتزامن مع الأحداث الأخيرة التي اندلعت بين لبنانيين وسوريين مؤيدين لـ “الأسد”.

وقال “الطفيلي”: “يوم انتخابات البيعة لبشار في لبنان..  افتُضِحَ اليوم الفجَّار حملة شعار عودة اللاجئين السوريين إلى بلدهم، وأدعياء الحرص على الاقتصاد اللبناني”.

وأضاف أن “أنصار بشار ليسوا لاجئين، أغيثوا اللاجئين واحتضنوهم، ورحِّلوا أنصار بشار”.

وختم تغريدته واصفار أنصار “الأسد” بأنهم “أعضاء في جهاز مخابرات القتل”.

والأربعاء، وجّه “سمير جعجع” رئيس حزب القوات اللبنانية، تحذيرا شديد اللهجة للسوريين الذين يفكرون بالمشاركة في انتخابات الأسد، داعيا الحكومة اللبنانية إلى طردهم من لبنان فورا، واصفا الانتخابات بـ “المهزلة”.

وكان النظام السوري ذكر في وقت سابق من الشهر الجاري، أن موعد الاقتراع لانتخاب رئيس لسوريا سيكون وفق الآتي: للمواطنين غير المقيمين في سوريا في السفارات السورية، سيكون يوم الخميس 20 أيار/مايو الجاري، أمّا بالنسبة للمواطنين في الداخل السوري، فالموعد سيكون يوم الأربعاء 26 أيار/مايو من الساعة 7 صباحاً حتى الساعة 7 مساء.