fbpx

الأهداف والنتائج.. طائرات إسرائيل تنفذ غارات جوية على دير الزور

نفذت المقاتلات الحربية التابعة لسلاح الجو الإسرائيلي، خلال الساعات الماضية، ضربات جوية استهدفت عبرها مواقع تابعة لقوات النظام والميليشيات التابعة لإيران في محافظة دير الزور جنوب سوريا.

وقال مراسلنا إن “عشرات الغارات الجوية استهدفت ما لا يقل عن 11 موقعا في مستودعات عياش بمدينة دير الزور، ومدينتي الميادين والبوكمال ومحيطهما”، مشيرا إلى أن “معظم المواقع المستهدفة تتواجد فيها القوات الإيرانية وميليشياتها”.

وذكر المراسل أن “قوات النظام أغلقت الطريق المؤدي إلى المشفى العسكري في مدينة دير الزور، بعد استهداف أحد مواقع المخابرات الجوية في حي غازي عياش، وأقامت العديد من الحواجز في محيط المشفى”.

وأضاف أن “سيارات الإسعاف نقلت أكثر من 40 قتيلاً ومصاباً من ميليشيات إيران إلى المشفى، وبينهم العديد من عناصر الأجهزة الأمنية التابعة للنظام”.

وتداول ناشطون صورا لإزالة الأنقاض من المواقع التي استهدفت من قبل إسرائيل دير الزور، ويظهر فيها عدد كبير من الأشخاص الذين يرتدون الزي العسكري الخاص بقوات النظام السوري”

ويوم الأربعاء الماضي، تعرضت مواقع عسكرية للنظام والميليشيات الإيرانية جنوب العاصمة دمشق وفي محيط الفرقة الأولى بمنطقة الكسوة وجبل المانع و اللواء 91، وكتيبة الرادار غرب قرية الدور بريف السويداء لقصف جوي إسرائيلي”.

وتعليقا على الاستهداف الإسرائيلي لمواقع النظام السوري وميليشياته، قال المحلل الاستراتيجي العقيد “إسماعيل أيوب” لمنصة SY24، إن”منطقة الدور هو مركز رادار يتبع لقيادة القوى الجوية، وجبل المانع فيه مراكز لاسلكية تخص الطيران وبقربه لواء صواريخ أرض أرض من طراز دوشكا”.

وأضاف أن “معظم الأهداف التي ضربها الطيران الإسرائيلي من الخطوط الحمراء التي وضعتها إسرائيل، بأن لا يكون هناك أسلحة متطورة وأن لا يكون عليها مشغليين إيرانيين”.

وأشار إلى أن “ما يهم إسرائيل عدم تموضع الميليشيات الإيرانية بالقرب من حدودها وأن لا تمتلك أسلحة متطورة، وأينما وجد السلاح المتطور بالقرب من الحدود الإسرائيلية فإنه سيتم استهدافه مباشرة”.

ومطلع العام الجاري 2021، أعلن الجيش الإسرائيلي، عن حصيلة الغارات التي نفذها ضد قوات النظام والميليشيات الإيرانية المساندة له في سوريا خلال العام 2020.

وأكد في بيان تناقلته عدة مصادر متطابقة حسب ما وصل لمنصة SY24، أنه نفذ 50 غارة على أهداف في عمق أراضي سوريا، إضافة إلى 20 عملية نوعية وخاصة عند حدود لبنان وسوريا.

وأضاف البيان أن الجيش الإسرائيلي نجح في إحباط محاولتين قامت بهما ميليشيا “حزب الله” اللبناني، والتي كانت تسعى لتنفيذ عمليات تخريبية عند حدود لبنان.

وتأتي تلك الغارات الإسرائيلية عقب أيام قليلة من تقدم نواب في البرلمان الإيراني بمشروع يحمل اسم “رد إيران بالمثل” للمصادقة عليه، والذي يلزم الحكومات الإيرانية المتعاقبة القضاء على إسرائيل خلال 20 عامًا، والعمل على إخراج القوات الأمريكية في المنطقة.

وجاء المشروع المزعوم في 16 مادة، ويتضمن إلزام الحكومة الإيرانية، باتخاذ الإجراءات اللازمة التي تؤدي إلى القضاء على إسرائيل بحلول آذار/مارس عام 2041.