fbpx

الإهمال ينهي حياة مدنيين في إدلب!

شهدت محافظة إدلب شمالي سوريا، مؤخرا، العديد من الحوادث المرورية التي أدت لوفاة وإصابة عدة مدنيين، بسبب إهمال الجهات المعنية.

وقالت مصادر محلية، إن “أعمال الحفريات التي تجري على جسر محمبل بالقرب من مدينة أريحا في إدلب، أدت إلى حوادث سير مؤلمة بسبب عدم اتخاذ إجراءات الحماية اللازمة من قبل الجهات المعنية والقائمين على تلك الأعمال”.

وأكدت المصادر أن “أعمال الحفريات تتم بهدف ترميم الجسر، ولكن لا يوجد أي شاخصات تدل على وجود حفريات، الأمر الذي تسبب أمس الثلاثاء بسقوط سيارة في حفرة كبيرة، ما أدى لوفاة شخصين اثنين وإصابة شخص بجروح خطيرة”.

وطالب ناشطون بمحاسبة المشرف على هذا العمل، وإلزامه بدفع تعويضات لعائلات الضحايا، كونه ينبغي وضع شواخص تحذيرية تدل على وجود أعمال طرقية وحفريات.

وفِي 26 نوفمبر الماضي، قام مجهولون بتفجير جسر النحل الذي يقع في بلدة محمبل بريف إدلب، على الطريق المعروف باسم M4، الأمر الذي تسبب بأضرار كبيرة وخروجه عن الخدمة.

وذكرت مصادر محلية، أن “الجسر ذاته تعرض للتفجير عدة مرات، وكانت عمليات إصلاحه تتم باستخدام الخشب والحديد”، مشيرةً إلى أن “الجيش التركي يستخدم الطريق دوما أثناء تسيير دوريات على طريق M4”.