الائتلاف السوري يناقش مع مسؤولين أمريكيين خطوات تطبيق قانون قيصر

ناقش الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية مع مسؤولين في وزارة الخارجية الأمريكية، الخطوات القادمة المتعلقة بتنفيذ قانون “قيصر” المزمع تطبيقه في حزيران/يونيو القادم، في اجتماع افتراضي عن طريق “الأون لاين”.

وذكر الائتلاف على موقعه الرسمي أنه أجرى، أمس السبت، اجتماعا افتراضيا هو الأول من نوعه مع مسؤولين من مكتب الممثل الخاص للشؤون السورية في وزارة الخارجية الأمريكية، تمت خلاله مناقشة الخطوات القادمة التي ستبدأ في حزيران القادم لتطبيق قانون “قيصر” على كافة المستويات.

وتم التأكيد خلال الاجتماع من قبل أعضاء فريق العمل على أهمية أن يكون هنالك تعاون بين الائتلاف الوطني والإدارة الأمريكية لضمان التطبيق الكامل لقانون “قيصر”، بما فيها ملف المحاسبة والعدالة الانتقالية، والسعي لوقف معاناة الشعب السوري، ووقف كافة أشكال العنف والاضطهاد التي يتعرض لها.

وأشار الائتلاف إلى أن فريق العمل مؤلف من أعضاء يعملون مع جهات مختلفة في المجتمع السوري، مثل الجاليات السورية والأحزاب والنقابات، ومنظمات المجتمع المدني، مؤكدا في الوقت ذاته أن تطبيق القانون يحتاج لحشد إمكانات كبيرة من كافة أطياف الشعب السوري ومؤسسات المعارضة وقوى الثورة السورية، بهدف المساهمة في إنهاء الصراع المستمر منذ تسع سنوات بين الشعب السوري ونظام الأسد وتحقيق الانتقال الديمقراطي في سورية.

يشار إلى أن المتحدثة الإقليمية باسم وزارة الخارجية الأمريكية “جيرالدين جريفيث”، أكدت في تصريح سابق لـ SY24، أن قانون “قيصر” خطوة مهمة لمساءلة الأسد عن الانتهاكات التي ارتكبها بحق السوريين، كما أنه يسعى للحد من محاولات الأسد الساعية لإعادة الإعمار أو الاستيلاء على ممتلكات الشعب السوري.