الائتلاف الوطني يتفقد استعدادات لجنة الحج العليا للموسم المقبل

 

 

قام “عبد الباسط عبد اللطيف” الأمين العام للائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة، بإجراء جولة تفقدية على مكاتب لجنة الحج السورية في المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة وفي الولايات التركية.

وذلك بهدف بحث آلية العمل والاستعدادات الجارية لموسم الحج المقبل، وتم خلال الجولة مناقشة أداء الفرق في مكاتب الحج خلال الموسم الماضي، إضافةً إلى بحث سبل تطويرها وتحسين عملها.

وأكد “عبد اللطيف” كونه نائب رئيس لجنة الحج، على ضرورة العمل الدائم وبذل الجهد لخدمة الحجاج السوريين، مطالباً برفع مستوى الخدمات المقدمة لكافة السوريين دون أي تمييز.

وكان أن “أنس العبدة” رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، قد عقد يوم الثلاثاء الماضي، لقاء مع كوادر لجنة الحج العليا في إسطنبول، وطالب الأخيرة بالمحافظة على المستوى المتقدم لعمل لجنة الحج، والعمل بروح الفريق الواحد.

ويسعى النظام في كل عام لاستعادة ملف الحج من الائتلاف الوطني السوري، إلا أن الخدمات الكبيرة والمجهود المضاعف الذي تبذله “لجنة الحج العليا” تقف عائقاً أمام رغباته.

وذكر عضو اللجنة الدكتور “محمد أبو الخير شكري”، خلال موسم الحج الماضي، أن “المعارضة نجحت بإدارة ملف الحج بشكل مثالي، واللجنة من أكثر مؤسسات المعارضة نجاحاً وتنظيماً”، موضحاً أن “النظام يحاول في كل عام التشويش على عمل اللجنة لكنه يفشل ومازلنا ندير الملف للعام السابع على التوالي”.

كذلك أكد الأستاذ “صفوان جندلي” عضو لجنة الرقابة، أن “الحج لكل السوريين ولن نمنع أحد من أداء هذه الفريضة”.

الجدير ذكره أن لجنة الحج العليا التابعة للائتلاف الوطني المعارض، تقدم خدمات كبيرة للحجاج السوريين، وتعمل على تنسيق وتنظيم الخدمات قبل وصولهم وأثناء فترة إقامتهم في المملكة العربية السعودية، حيث يظهر التطور في إدارة هذا الملف بشكل واضح.