الاغتيالات تطارد وجهاء العشائر شرقي سوريا.. مقتل عضو بارز في عشيرة البكارة!

قُتل أحد وجهاء عشيرة “البكارة” صباح أول يوم من عيد الأضحى، وذلك بعد يوم من مقتل أحد وجهاء عشيرة “العكيدات” في مناطق سيطرة “قوات سوريا الديموقراطية” (قسد).

وقالت مراسلتنا في دير الزور نقلاً عن مصادر محلية إن مجهولين أقدموا على اغتيال الشيخ “علي سلمان الويس” الذي يشغل منصب مختار بلدة الدحلة في ريف دير الزور الشرقي، الخاضعة لسيطرة “قسد”، وله وزن في عشيرة البكارة كونه أحد وجهائها.

وأضافت المراسلة نقلاً عن المصادر ذاتها أن “الويس” قُتل بعد إطلاق النار عليه بشكل مباشر، مشيرةً إلى أن الأهالي لم يشعروا بصوت إطلاق النار، ما يعني أن المهاجمين استخدموا كواتم صوت.

ويوم الخميس الماضي قُتل المتحدث الرسمي باسم عشيرة “العكيدات” (سليمان الكسار) في محافظة دير الزور شرقي سوريا متأثرا بجراح أصيب بها الأربعاء نتيجة إطلاق نار استهدفه من قبل مجهولين في مناطق سيطرة “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) جنوب شرق دير الزور.

وكان الكسار يشغل منصب المتحدث الرسمي باسم عشيرة “البكارة” و وعضو لجنة العشيرة في مجلس قبيلة “العكيدات”، قتل في مدينة البصيرة بريف دير الزور الشرقي.

وتشهد معظم المناطق شرقي سوريا، بشكل شبه يومي، عمليات اغتيال تطال شخصيات قيادية وعناصر من القوات التابعة لميليشيات سوريا الديمقراطية وميليشيات إيران والنظام السوري.