البنتاغون: لا تغير في سياسة أميركا بشأن قتال داعش بسوريا

وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)
وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)

قال مدير هيئة الأركان المشتركة بوزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، اليوم الخميس، إن سياسية الجيش الأميركي حيال قتال تنظيم داعش في سوريا لم تتغير بعد مناقشات مع الرئيس دونالد ترمب هذا الأسبوع.

وقال اللفتنانت جنرال كينيث مكينزي في بيان صحافي بالبنتاغون “كان اعتقادنا دائما هو أنه مع وصولنا إلى النهاية في المواجهة مع تنظيم داعش في سوريا فإننا سنعدل مستوى وجودنا هناك، وبالتالي فمن هذا المنطلق لم يتغير شيء فعليا”.

وكان الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، قد تراجع عن قرار سحب القوات الأميركية من سوريا بعد أن أبدى نيته الإقدام على الانسحاب قبل أيام.

وكان مسؤول كبير بالإدارة الأميركية قد قال، الأربعاء، إن الرئيس دونالد ترمب وافق في اجتماع لمجلس الأمن القومي الثلاثاء على إبقاء القوات الأميركية بسوريا لفترة، لكنه يريد سحبها في وقت قريب نسبيا.

وأضاف المسؤول أن ترمب لم يقر جدولاً زمنياً محدداً لسحب القوات. وقال إنه يريد ضمان هزيمة تنظيم داعش، ويريد من دول أخرى في المنطقة بذل مزيد من الجهود والمساعدة لتحقيق الاستقرار في سوريا.

الكلمات الدليلية