fbpx

التحالف الدولي يعتقل مسؤولا عن الاغتيالات في ديرالزور

اعتقل التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية، قياديا في تنظيم داعش، إثر عملية أمنية في محافظة ديرالزور شرقي سوريا.

وقال مراسلنا إن “قوات التحالف الدولي وسوريا الديمقراطية، نفذت عملية إنزال جوي في بلدة الصبحة بريف دير الزور”.

وذكر أنه “تم اعتقال المدعو أبو جهاد الأنصاري خلال العملية، وهو أحد قادة تنظيم داعش، وأبرز المسؤولين عن عمليات الاغتيال في ريف ديرالزور”.

وكشف التحالف الدولي عن تنفيذ 8 غارات جوية ضد معاقل تنظيم “داعش” في 7 مواقع داخل سوريا، من دون ذكر أي تفاصيل عن طبيعة تلك المواقع.

وأكد التحالف أن الغارات الجوية كانت قادرة على منع تنظيم “داعش” من إحراز أي تقدم أو السيطرة على أراضٍ أو مساحات جديدة.

وتعتبر عمليات الاغتيال العنوان الأبرز للأحداث اليومية في محافظة دير الزور، وتحديدا في المناطق الخاضعة لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية، حيث تشهد المنطقة بشكل متكرر عمليات اغتيال تطال وجهاء وشيوخ العشائر العربية، وقوات سوريا الديمقراطية، إضافة إلى استهداف العديد من المدنيين خلال الفترة الماضية.

يشار إلى أن تنظيم “داعش” كثف من عملياته في سوريا خلال الأشهر الماضية، مستهدفا فصائل المعارضة في الشمال، وقوات النظام السوري والقوات المدعومة من روسيا، خاصة في البادية السورية بالقرب من مدينة تدمر وما حولها، إضافة للعشائر العربية وقوات سوريا الديمقراطية في دير الزور.

يذكّر أن المتحدث باسم تنظيم “داعش”، المدعو “أبو حمزة القرشي”، تطرق في كلمة له بثتها الماكينات الإعلامية التابعة للتنظيم، للأحداث الدائرة في المنطقة الشرقية وعمليات الاغتيال التي تطال وجهاء العشائر والقبائل العربية، واصفا تلك العمليات بأنها “استهداف رؤوس الردة الموالين للملاحدة”، الأمر الذي اعتبره مراقبون دعوة واضحة لخلايا التنظيم من أجل تنفيذ المزيد من الهجمات.