الجامعة الأمريكية في بيروت توضح حقيقة تقديمها العلاج لأبرز رموز النظام السوري

كشفت الجامعة الأمريكية عن حقيقة تقديم مركزها الطبي في بيروت العلاج لأبرز رموز النظام في سوريا، والمتهم بارتكاب مجازر وجرائم حرب بحق مئات الآلاف من المدنيين.

وأكدت الجامعة في بيانها أن التقارير التي تم تداولها مؤخراً حول تقديم المركز العلاج لـ اللواء “جميل الحسن” رئيس شعبة الاستخبارات الجوية لدى نظام “بشار الأسد” في شهر تموز الماضي، غير صحيحة.

وذكر أن “المركز أجرى تحقيقاً شاملاً حول هذه الأنباء وتبين أنها غير صحيحة، ولا تمتّ للواقع بصلة، وأن اللواء المذكور لم يتلقَّ الرعاية الطبية لا تحت اسمه أو أي تسمية أخرى”.

وكانت تقارير سابقة قد تحدثت عن تلقي “جميل الحسن” العلاج في المركز الطبي بالجامعة الأمريكية في بيروت، مشيرةً إلى استخدامه اسم وهمي خلال دخوله إلى الأراضي اللبنانية عبر ميليشيا “حزب الله”.

يشار إلى أن “الإنتربول” الدولي أصدر مذكرة قبض بحق “الحسن”، وطالبت الشرطة الدولية السلطات اللبنانية باعتقاله في دخوله إلى أراضيها كونه متهم بارتكاب جرائم قتل وتعذيب بحق المعتقلين السوريين في سجون النظام.