fbpx

الجعفري يبرر إبادة الغوطة الشرقية.. ومسؤول في حكومة النظام يصفهم بـ “القمل”

مندوب النظام السوري الدائم في الأمم المتحدة
مندوب النظام السوري الدائم في الأمم المتحدة

هدد مندوب النظام السوري الدائم في الأمم المتحدة أمام جلسة “مجلس الأمن” الدولي بأن الغوطة الشرقية ستكون حلب ثانية، وأن مشروع القرار الذي تقدمت به الكويت والسويد لم يتم التنسيق بشأنه معهم، معتبراً أنه عيبٌ كبير.

وكرر الجعفري رواية النظام ذاتها في كل جلسة لمجلس الأمن أن قوات نظامه تهاجم الإرهابيين، وأن ما يسمى “الجيش السوري” يحمي المدنيين، علماً أن الجيش السوري قتل ما يزيد عن 400 مدني خلال الحملة الأخيرة على الغوطة الشرقية.

وبرر الجعفري هجمات النظام على الغوطة الشرقية بأن أكثر من 8 ملايين مدنيين معرضين للخطر بسبب الغوطة الشرقية، علماَ أن المقاتلين في الغوطة الشرقية يقصفون مواقع عسكرية بامتياز، كـ مطار الضمير العسكري، ومطار دمشق التي تتحصن بداخله الميليشيات الإيرانية وغيرها.

وكان نائب في مجلس الشعب التابع للنظام السوري “نبيل صالح” كتب على صفحته الشخصية: “لم تعد دمشق تحتمل قمل الغوطة في ثيابها، لذلك جاء قرار الدولة بدخول الجيش العربي السوري إلى بلدات الغوطة لحماية المدنيين”.

الكلمات الدليلية