fbpx

الجيش الوطني يتصدى لقوات النظام شرقي حلب

تمكن الجيش الوطني السوري، اليوم الجمعة، من التصدي لمحاولة تسلل نفذتها مجموعة من قوات النظام بالقرب من مدينة “الباب” في ريف حلب الشرقي.

وقالت مصادر عسكرية، إن “مجموعة عناصر من قوات النظام حاولت التسلل على محور تادف المتاخمة لمدينة الباب شرقي حلب”.

وأكدت المصادر أن “الجيش الوطني رصد المجموعة أثناء محاولتها التسلل إلى نقطة على محور تادف، وتمكن من التصدي لها”.

ودارت اشتباكات بالأسلحة الخفيفة والرشاشات الثقيلة بين الجيش الوطني وقوات النظام، ما أدى إلى مقتل اثنين وجرح آخرين من العناصر المتسللة”.

ويأتي ذلك بالتزامن مع تداول معلومات حول وصول تعزيزات عسكرية من جيش النظام والميليشيات المساندة له إلى المناطق المتاخمة لمدينة الباب في ريف حلب الشرقي.

وتداولت صفحات موالية للنظام، الأربعاء الماضي، صوراً تظهر وصول تعزيزات عسكرية من اللواء 16 المشكل حديثاً من قبل روسيا، إلى منطقة “تادف” بريف حلب الشرقي، دون الكشف عن سبب ذلك.

يشار إلى مدينة “تادف” المتاخمة لمدينة الباب، هي المنطقة الفاصلة بين مناطق سيطرة النظام والجيش الوطني في ريف حلب الشرقي.