الحسكة.. الأسد يعين محافظا جديدا للحسكة.. ما علاقة الروس بذلك؟

قال مصدر خاصة من محافظة الحسكة شرقي سوريا، إن تعيين “غسان حليم خليل” محافظا جديدا لمحافظ الحسكة يأتي بتوجيهات روسية لإدارة ملف المنطقة خاصة مع الأكراد، خاصة بعد سوء إدارة المحافظ السابق ” جايز سوادة الحمود الموسى” وهيمنته وفساده على مدار 4 سنوات كاملة.

وأضاف المصدر لـ SY24 ، أن “محافظة الحسكة كانت تعاني جدا من هذا المحافظ القديم الذي وصل مرحلة الفساد بالحسكة بدوره لمستويات كارثية، ومنها سرقة محصول القمح السنة الماضية، ووزن الحجارة داخل أكياس القمح بدلا من القمح وبيعها للزراعة السورية”.

وأشارت المصادر إلى أن “شبب تنحيته من منصبه يأتي بسبب فساده أولا وبسبب طريقته السيئة في إدارة المنطقة مع الأكراد”.

ورأى المصدر أن “تعيين المحافظ الجديد يأتي بتوجيهات روسية وضمن رؤية جديدة منهم بهذا التعيين، بهدف تخفيف غضب أبناء الحسكة من هذا المحافظ وتعيين شخص من الممكن أن يكون أكثر مرونة منه بالتعامل مع الشعب ومع ما تسمى (الإدارة الذاتية)”.

وأشار المصدر إلى أن “المحافظ الجديد كان يشغل منصب المعاون الأول لمدير إدارة أمن الدولة سابقاً، والمقرب من رأس النظام السوري بشار الأسد، حيث كان مرافقا له على مدى سنوات وشغل أيضا مدير فرع المعلومات في إدارة أمن الدولة”.

وحسب المصادر ذاتها فإن المحافظ القديم كان يشتهر بأنه “يتحسر دوما ويعاتب الله لماذا لم يخلقه علوي”، والسبب تأثره برأس النظام “بشار الأسد” وطائفته، ومن هنا كان دائما ما يثير الجدل عندما يتحسر علنا على هذا الأمر.

وفي وقت سابق اليوم السبت، أصدر “بشار الأسد” الـمرسوم رقم 131 للعام 2020 القاضي بإنهاء تعيين “جايز سوادة الحمود الموسى” محافظا لمحافظة الحسكة، وتعيين “غسان حليم خليل” محافظا لمحافظة الحسكة.