fbpx

الحسكة.. دفعة جديدة من النازحين تغادر مخيم “الهول”

أفادت مصادر ميدانية من داخل مخيم “الهول” للنازحين في محافظة الحسكة شرقي سوريا، والخاضع لسيطرة “قوات سوريا الديمقراطية”، بخروج دفعة جديدة من العائلات النازحة إلى مناطقهم في مدينة منبج وريفها.

وذكرت المصادر لمنصة SY24، أن هذه الدفعة هي الثانية عشر من نوعها، وأن الأعداد التي تألفت منها الدفعة الجديدة بلغت 150 عائلة، أصلها من مدينة منبج وريفها.

ولفتت المصادر إلى أنه من المقرر أن تخرج دفعات جديدة من المخيم خلال الأيام القليلة القادمة، خاصة وأن “قسد” تعمل على تسجيل بيانات الراغبين بالخروج من المخيم.

ونهاية كانون الثاني/يناير الماضي، أكدت المصادر في حديثها لمنصة SY24، أن أكثر من 67 عائلة من سكان مدينة منبج وما حولها شرقي حلب، غادروا المخيم.

ومنتصف كانون الثاني/يناير الماضي، غادرت دفعة من النازحين تضم نحو 30 عائلة مخيم “الهول”، وجهتها كانت صوب مناطقهم في الحسكة وريفها.

ومطلع تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، أعلنت إدارة مخيم “الهول”، عن السماح مجددا بخروج جميع العائلات السورية النازحة، بشرط التقدم بطلب خطي لكل عائلة.

وفي تشرين الأول/أكتوبر الماضي، أطلقت مصادر مهتمة بالشأن الخدمي والإغاثي في المنطقة الشرقية، نداء إنسانيا للتحرك وكفالة باقي العائلات السورية النازحة في مخيم “الهول”.

يشار إلى أن مخيم “الهول” الذي يقع جنوب شرق الحسكة بالقرب من الحدود العراقية، يؤوي نحو 65 ألف نازح منهم من الجنسية العراقية، يفتقرون لأدنى مقومات الحياة الإنسانية والمعيشية.