الحسكة.. قسد تشن حملة اعتقالات جديدة للتجنيد الإجباري

أفادت مصادر محلية بشن ميليشيا “سوريا الديمقراطية” حملة دهم واعتقالات بهدف سوق الشبان للتجنيد الإجباري والقتال بين صفوفها.

وذكرت المصادر أن الحملة تركزت منذ يوم أمس الأحد في مدينة الحسكة شرقي سوريا، والخاضعة لسيطرة تلك الميليشيات.

وقال “معمر الجمو” عضو الهيئة السياسية للتجمع الوطني لقوى الثورة في الحسكة لـ SY24، إن “ميليشيا قسد تعاني من نقص كبير في أعداد العناصر، خاصة وأنه تم تسريح عدد من الشبان مؤخرا بعد انتهاء خدمتهم الإلزامية في صفوفها لأكثر من سنة”.

وأضاف “الجمو” أن “من الأسباب الأخرى والأهم أ ميليشيا قسد عندما تصلها أخبار بأن هناك عملية عسكرية محتملة من تركيا ضد تواجد تلك الميليشيات في عين العرب وعين عيسى وتل تمر والشيوخ، فمن أجل تعزيز نقاط رباطها وجبهاتها، تقوم باعتقال الشبان خاصة من العرب للزج بهم في تلك المعارك”.

ويشتكي سكان المناطق الخاضعة لسيطرة ميليشيا “سوريا الديمقراطية” في الحسكة وما حولها، من التضييق الممارس عليهم سواء على صعيد الاعتقالات العشوائية وحملات التجنيد الإجباري والخطف، إضافة لفرض الضرائب والإتاوات، وصولا لطردهم بالقوة من منازلهم.