الحصيلة تتجاوز الألف.. 61 إصابة جديدة بفيروس كورونا في سوريا

أعلنت وزارة الصحة في حكومة النظام السوري، أمس الجمعة 7 آب، تسجيل 61 إصابة جديدة بفيروس كورونا، ليرتفع عدد المصابين الكلي بالفيروس في سوريا إلى 1060 حالة، بينها 311 حالة تماثلت للشفاء، فيما ارتفع عدد الوفيات إلى 48 حالة، بحسب أرقام وزارة الصحة.

ويوم أمس كشفت وسائل إعلامية موالية للنظام، عن وفاة عشرات الأطباء والمحامين، جراء إصابتهم بفيروس كورونا في مناطق سيطرة النظام السوري.

ونشرت الوسائل قائمة تضم أسماء 29 طبيبا فارقوا الحياة في مناطق سيطرة النظام، عقب إصابتهم فيروس كورونا “خلال الأيام القليلة الماضية”.

كما نعت نقابة المحامين التابعة للنظام، 16 محام ممن لقوا حتفهم منذ بداية تفشي فيروس كورونا في مناطق النظام، ستة منهم على الأقل من فرع النقابة في دمشق.

وأكدت فيديوهات مصورة ظهر فيها العديد من الإعلاميين الموالين للنظام، تفشي فيروس كورونا في مناطق سيطرته بكثافة، وأن المشافي لا تقدم الخدمات الطبية اللازمة للمصابين.

يذكر أن مراسلي SY24 أكدوا أن النظام السوري لم يفرض الإجراءات الوقائية اللازمة للحد من انتشار فيروس كورونا، كما سمح للميليشيات الإيرانية التي يرجح أنها مصدر نقل الفيروس إلى سوريا، بالتحرك داخل مناطق سيطرته دون اتخاذها أي إجراء وقائي.