الحكومة الألمانية تدعم مشروعاً للمعلمين السوريين اللاجئين في البلاد

أطلقت الحكومة الألمانية مشروعاً لدعم المعلمين السوريين اللاجئين في البلاد، وذلك بهدف تأهيل عدد منهم ليتمكنوا من التدريس في المدارس الألمانية، وذلك من خلال تقديم جامعتان في ألمانيا برنامجاً خاصاً لتأهيل المعلمين السوريين اللاجئين.

ووفقاً لموقع “نيو ترك بوست” قالت منسقة البرنامج في إحدى الجامعتين، الدكتورة “ماري فاندربيكه”؛ أن البرنامج مدته عاماً كاملاً يتم فيه قبول 25 لاجئاً سنوياً، ونحن حالياً في بداية العام الثاني على التوالي من البرنامج، ولدينا 24 خريجاً من السنة الأولى و25 مشاركاً جديداً.

وبينت خلال حديثها أن المشاركين والبالغ عددهم 24 حصلوا على عقود عمل لمدة عامين للعمل في المدارس الألمانية.

وأكدت أن هناك دعم كبير من قبل وزارة التعليم في الولاية والدوائر المختصة في هذا المجال.

ويشترط على اللاجئ المتقدم أن تكون لديه شهادة جامعية في اختصاصه، وخبرة عملية في التدريس في بلده الأصلي، بالإضافة إلى معرفة جيدة باللغة الألمانية.

 ويغطي البرنامج الجانب المادي حيث يقدم دعماً مالياً بسبب مدة ساعات البرنامج الطويلة ٨ ساعات، حتى لا ينقطع عنهم دعم مراكز العمل عند الدراسة، فيلجئون للقروض الطلابية.