“الحكومة المؤقتة” تكشف عن عدد قتلى “الجيش الوطني” منذ بدء “نبع السلام”

كشف رئيس الحكومة السورية المؤقتة “عبد الرحمن مصطفى” عن عدد قتلى “الجيش الوطني السوري” المشارك في معركة “نبع السلام” إلى جانب القوات التركية.

وأكد “عبد الرحمن مصطفى” في منشور له على موقع “فيس بوك” أن عدد قتلى الجيش الوطني حتى تاريخ اليوم وصل إلى 75 قتيلاً وأكثر من 255 جريحاً، منذ بدء معركة “نبع السلام” التي أطلقها الجيش التركي ضد “قوات سوريا الديموقراطية” (قسد) في الجزيرة السورية.

وتوقفت العمليات العسكرية في إطار “نبع السلام” بموجب اتفاق بين الولايات المتحدة الأمريكية وتركيا، وُقع الخميس الماضي بحضور الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” ونائب الرئيس الأمريكي “مارك بنس” بهدنة ستستمر 120 ساعة (5 أيام) من أجل انسحاب “قوات سوريا الديموقراطية” بعمق 20 ميلاً.

يذكر أن الرئيس التركي أعلن قبل 10 أيام، إطلاق الجيش التركي والجيش الوطني السوري عملية “نبع السلام” لطرد “قوات سوريا الديمقراطية” من شمال شرق سوريا، وتمكنوا خلال الأيام الماضية من السيطرة على مناطق واسعة في ريفي الحسكة والرقة.