الرئيس التركي يدلي بتصريحات جديدة حول التهدئة في إدلب

أدلى الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان”، اليوم الثلاثاء، بتصريحات جديدة حول محافظة إدلب السورية، والتهدئة التي دخلت حيز التنفيذ قبل أيام.

وقال “أردوغان” في تصريحات صحفية: “نجحنا في تطبيق اتفاق جديد لوقف إطلاق النار في إدلب، ونأمل أن يصمد”.

وأكد أنه “إذا لزم الأمر، تركيا عازمة على منع انتهاكات النظام السوري لوقف إطلاق النار في ‎إدلب”، مشيراً إلى أن “العالم ما زال يتفرج على ما يحدث في إدلب، ولا يسعى لإيجاد حلّ”.

وأوضح الرئيس التركي أن “وقف إطلاق النار في إدلب، يجب أن يؤمِّن عودة 400 ألف نازح سوري إلى منازلهم”.

وكانت تركيا قد أعلنت يوم الأحد الماضي عن بدء تطبيق التهدئة بين في إدلب، بعد مفاوضات طويلة مع روسيا التي قدمت دعماً برياً وجوياً للنظام خلال حملته العسكرية الأخيرة على المحافظة.

وتواصل قوات النظام والميليشيات الموالية لها، خرق وقف إطلاق النار في الشمال السوري، من خلال استمرار عمليات القصف المدفعي والصاروخي على مدن وبلدات حلب وإدلب.

يذكر أن الحملة العسكرية للنظام وروسيا أدت إلى مقتل مئات المدنيين وإجبار ما لا يقل عن 300 مدني على النزوح من منازلهم باتجاه الأراضي الزراعية والجبال القريبة من الحدود التركية شمال سوريا.

الكلمات الدليلية