الراحلة مي سكاف تُوارى الثرى في باريس اليوم

لفنانة السورية الراحلة "مي سكاف"
لفنانة السورية الراحلة "مي سكاف"

بث سوريون مقيمون في فرنسا فيديوهات على مواقع التواصل الاجتماعي لمراسم تشييع الفنانة السورية الراحلة “مي سكاف” حيث وارت الثرى اليوم في إحدى مقابر العاصمة الفرنسية باريس (مكان إقامتها قبل وفاتها).

وكان أكد “جود الزغبي” نجل الراحلة أن جثمان والدته سيوارى الثرى في مرقدها المؤقت في ضاحية دوردان وسط باريس، مشيراً إلى أنه سيكون مؤقتاً إلى حين العودة إلى سوريا عقب تحريرها من نظام الأسد، وفقاً له.

وأشار الزغبي في حديث لموقع “العربية نت” إلى أن وفاة والدته كانت مفاجئة وغير متوقعة، ورحلت حزينة على ما يجري في سوريا من ظلم وقهر.

وكشف جود في حديث لـ “العربية نت”، أن سبب وفاة والدته هو سكتة دماغية وتمدد في أحد الشرايين بالدماغ، مضيفا أنه سيروي ما حدث لها عقب الانتهاء من مراسم تشييع جثمانها، اليوم الجمعة.

وأوضح في حديثه، أن والدته كانت حزينة على سوريا، وساءت حالتها النفسية للغاية خلال الشهور الأربعة الأخيرة بسبب الوضع هناك، وهو ما أثر على صحتها وأعصابها، وجعلها تعيش في توتر وقلق وحزن وإحباط خلال أيامها الأخيرة، مشيرا إلى أنه رغم ذلك لم يكن يتوقع موتها ورحيلها بهذه الصورة المفاجئة وغير المتوقعة.

الكلمات الدليلية