fbpx

السادسة من نوعها.. جريمة جديدة في مخيم الهول بالحسكة

أفادت مصادر محلية من محافظة الحسكة شرقي سوريا، باستمرار مسلسل الجريمة داخل مخيم “الهول” للنازحين والخاضع لسيطرة “قوات سوريا الديمقراطية”.

وفي آخر التفاصيل التي وصلت لمنصة SY24، عثر الأهالي على جثة نازحة سورية مقتولة داخل المخيم، في جريمة هي السادسة من نوعها، خلال شهر شباط/فبرايرالجاري.

وأشارت المصادر إلى أن الجثة عثر عليها في القطاع الخامس من المخيم، وأنه تم قتلها على يد مجهولين.

وكشفت المصادر أن قوات “قسد” ونتيجة لاستمرار ارتكاب الجرائم على يد مجهولين، فرضت حظرا للتجوال، وذلك منذ نهاية كانون الثاني/يناير الماضي.

وكانت مصادر محلية من محافظة الحسكة شرقي سوريا، وثقت ارتفاع حوادث القتل المرتكبة داخل مخيم “الهول” الخاضع لسيطرة “قوات سوريا الديمقراطية” إلى 20 حادثة، خلال شهر كانون الثاني/يناير الماضي.

وفي 21 شباط/فبراير الجاري، عثر سكان المخيم، على جثة لاجئ عراقي تم استهدافه بطلق ناري من قبل مجهولين.

ويؤوي مخيم “الهول” نحو 65 ألف نازح منهم من الجنسية العراقية، يفتقرون لأدنى مقومات الحياة الإنسانية والمعيشية.