fbpx

السويداء تواصل احتجاجاتها ضد الأسد

أفادت مصادر محلية خاصة، اليوم السبت، بتجدد التظاهرات الاحتجاجية المناهضة لرأس النظام السوري في مدينة السويداء جنوبي سوريا.

وقالت مصادر خاصة لـ SY24، إن “العشرات من المحتجين دعوا إلى مظاهرة احتجاجية مطالبة بإسقاط النظام السوري، وبالإفراج عن المعتقلين وخاصة الناشط المدني رائد الخطيب”.

وذكرت شبكة “السويداء 24” على حسابها في “فيسبوك” أن “الاحتجاجات تجددت لليوم الخامس في مدينة السويداء، بعد انقطاع لمدة يومين، حيث تجمع العشرات من المواطنين في ساحة السير مقابل مبنى البلدية بمدينة السويداء، رافعين شعارات سياسية ومطالبين بالإفراج عن المعتقلين”.

وكان الكاتب والمحلل السياسي وابن السويداء “حافظ قرقوط” قال لـ SY24، “أعتقد أننا أمام أزمة اقتصادية خانقة للنظام سيعاني منها السكان”.

وأضاف أن “النظام يدرك بأنه أصبح قد يكون بأيامه الأخيرة نتيجة ما نلاحظ من حراك سياسي دولي أو من بعض التصريحات الإعلامية الروسية، فبدأ ينتقم أكثر وأكثر من السكان، وأعتقد بأن هذا الحراك سيتطور مع الأيام القادمة إذا ما استمر الوضع الاقتصادي بهذا التدهور”.

وتشهد مدينة السويداء منذ يوم الأحد الماضي، خروج العشرات من المدنيين بمظاهرة احتجاجية رددوا خلالها هتافات مناوئة لـ “الأسد” من مثل “سوريا لينا وماهي لبيت الأسد”، وهتافات أخرى حملوا فيها النظام السوري مسؤولية الأوضاع المتدهورة.

وفي 25 أيار الماضي، خرج أهالي السويداء بمظاهرة مماثلة في “ساحة السير” العامة داخل المدينة، تلبية لنداءات أطلقها ناشطون تحت اسم “بدنا نعيش بكرامة”، و”حرقتونا”، تعبيرا عن حالة السخط الشديد مما آلت وتؤول إليه الأمور المعيشية في سوريا.