fbpx

السويداء.. مواجهات عنيفة بين فصائل محلية وقوات تدعمها روسيا

أفادت مصادر محلية من محافظة السويداء، اليوم الثلاثاء، باندلاع اشتباكات عنيفة بين فصائل محلية من أبناء السويداء، وبين مجموعات من اللواء الثامن الذي يقوده “أحمد العودة” أحد أبرز القياديين في الفيلق الخامس المدعوم من روسيا في الجنوب السوري.

وذكرت المصادر ذاتها أن المواجهات اندلعت بين الطرفين في قرية “القريا” جنوبي السويداء، بهدف طرد قوات “أحمد العبدو” التابعة للفيلق الخامس من جزء من الأراضي الزراعية في تلك القرية.

وشارك في الهجوم على قوات “الفيلق الخامس” إلى جانب الفصائل المحلية في السويداء، “حركة رجال الكرامة”، والتي أعلنت على صفحتها في “فيسبوك”، حسب ما رصدت منصة SY24، اليوم، أنه “مع وصول الأنباء عن نشوب اشتباك بين شباب بلدة القريا ومجموعات أحمد العودة الإرهابية، دفعت حركة رجال الكرامة بمئات المقاتلين إلى مواقع الاشتباكات”، مؤكدة أنها تتابع الأحداث عن كثب.

كما أعلنت الحركة على حسابها أيضا عن سقوط قتلى وجرحى بين عناصرها جراء الاشتباكات الدائرة بينهم وبين المجموعات التابعة للفيلق الخامس.

وأوضحت المصادر المحلية، أن المواجهات اندلعت بالتحديد بين “فصائل السويداء المحلية من جهة، ومجموعات اللواء الثامن التابع للفيلق الخامس من جهة أخرى”.

ولفتت المصادر أيضا، إلى أن “مسلحي الفيلق الخامس قد توغلوا في أراضي بلدة القريّا منذ أواخر شهر أذار/مارس الماضي، ورفعوا سواتر ترابية فيها، بعد وقوع اشتباكات راح ضحيتها 15 شخصاً من أبناء بلدة القريّا”.

وأشارت إلى استهداف المجموعات التابعة للفيلق الخامس بقذائف الهاون، على قرية “برد” جنوبي الحسكة، إضافة لسقوط قتلى وجرحى جراء استهداف موقع لهم في قرية “المجيمر” بصاروخ حراري.

يذكر أن روسيا شكلت عقب سيطرتها على درعا في تموز عام 2018، الفيلق الخامس، وخلال تلك الفترة أجرى فصيل “شباب السنة” الذي يتزعمه “أحمد العودة”، تسوية مع النظام برعاية روسية وانضم مع عناصره لـ “الفيلق الخامس”.