fbpx

السويد تطرد الممثل الموالي للنظام ليث المفتي.. والأخير يلوم اللاجئين!

شن الفنان السوري الموالي للنظام السوري “ليث المفتي” هجوماً على اللاجئين السوريين في أوروبا على خلفية طرده من قبل السلطات السويدية، بعد رفض طلب لجوئه. 

وقال “المفتي” في حديث تداولته وسائل إعلام موالية للنظام إن “السلطات السويدية طردته من البلاد ورفضت طلب لجوئه، بسبب وشاية ضده من قِبل بعض اللاجئين السوريين هناك”، على حد قوله. 

وأضاف أن طلب لجوئه رُفض بسبب “طقة برغي”، على حد وصفه، وأنه وفقًا لذلك اضطر للعودة إلى سوريا، واصفًا مغامرته تلك بالغلطة.

واعتبر أن هذه التجربة “غلطة” بالنسبة له، وحاليًا يعاني كأي مواطن في سوريا في ظل الأزمات المتعاقبة من كهرباء وغيرها، قائلاً: “لكنني لا أفكر حتى بالعودة إلى السويد للإقامة الدائمة فأنا لا أجد نفسي فيها” وفقاً له. 

يشار إلى أنه في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، عقد النظام “مؤتمر اللاجئين”، والذي لاقى ردود فعل غاضبة من الموالين أنفسهم تجاه المساعي لعقد هذا المؤتمر في ظل الظروف التي تشهدها سوريا والواقع الاقتصادي والمعيشي المتردي، ومشاهد طوابير الخبز والمحروقات التي تتفاقم يوما بعد يوم.