الشبيحة يقطعون طريق حمص – طرطوس.. والتفاصيل!

أفادت مصادر خاصة أن مجموعات موالية للنظام السوري أو ما تعرف باسم “الشبيحة”، افتعلت حريقا ضخما أدى لقطع الأوتوستراد الدولي “حمص- طرطوس”، بهدف التمويه لتمرير شحنات كبيرة من المواد المهربة باتجاه لبنان.

وادعت حكومة النظام أن حريقا ضخما اندلع على امتداد 1 كم على الأوتوستراد الدولي “حمص- طرطوس” بالقرب من جسر تلكلخ، تسبب بانقطاع الطريق أمام السيارات العابرة.

وأضافت أن فوج إطفاء حمص بالتعاون مع إطفاء تلكلخ والزراعة تمكن من إخماد الحريق بشكل كامل وإعادة فتح الطريق الدولي، بعد انقطاعه لمدة نصف ساعة.

واعترفت حكومة النظام بوقوع 3 حرائق أعشاب أخرى في كل من حيي الشبابية والادخار وعلى طريق الشام بعد دوار تدمر في محافظة حمص.

وفي هذا الصدد قال الحقوقي “عبد الناصر حوشان” والمهتم بالقضايا المحلية والداخلية بسوريا لـ SY24، إن “المنطقة تشهد حملات تهريب بين سورية و لبنان يقوم بها شبيحة المنطقة، وكل فترة يحصل اشتباكات بين المهربين الشبيحة وبين سلطات الحدود السورية”.

وأضاف أن “الحريق كما ورددنا من روايات من أصدقائنا من أبناء تلك المنطقة، هو بفعل الشبيحة لتمرير شحنات كبيرة من المواد المهربة باتجاه لبنان”.

يشار إلى أنه في 4 تموز الماضي، التهمت النيران مساحات واسعة من الأراضي الزراعية في عدد من المناطق الاستراتيجية، الأمر الذي خلف أضرارا مادية كبيرة، في حين أشارت مصادر خاصة إلى أن هذه النيران مفتعلة من قبل موالين لرجل الأعمال “رامي مخلوف” انتقاما له من ابن خاله رأس النظام السوري “بشار الأسد”.

وفي 19 من الشهر ذاته، اندلعت الحرائق في مساحات واسعة من الأراضي بريف حمص الغربي وخاصة المناطق الخاضعة لسيطرة ميليشيا حزب الله اللبناني.