الشرطة الشيشانية تغادر مدينة حلب.. وتعود إلى روسيا

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

انتهت الشرطة الشيشانية من تنفيذ مهامها في مدينة حلب الخاضعة لسيطرة النظام السوري والقوات الروسية، وغادرت سوريا بعد مضي أكثر من عام ونص على وجدوها في البلاد، وذلك بحسب ما أعلن عنه “رمضان قاديروف” الرئيس الشيشاني.

وقال “رمضان”، إن “393 مقاتلاً من أفراد كتيبة الشرطة العسكرية التابعة لوزارة الدفاع الروسية بقيادة الرائد (روسلان نعمت حجييف) عادوا إلى الوطن بسلام”.

وأكد الرئيس الشيشاني، أن “أفراد الكتيبة أنجزوا المهمة الموكَلة إليهم والمتمثلة بحماية المواقع التابعة لوزارة الدفاع الروسية، ودعم النظام، وضمان سلامة السكان المدنيين، والمساعدة على التوصل إلى التسوية السلمية في سوريا”.

وكانت وزارة الدفاع الروسية نشرت في نهاية عام 2016، كتيبة من الشرطة العسكرية في أحياء مدينة حلب، وذلك عقب حصار الأحياء الشرقية وتهجير السكان والفصائل العسكرية باتجاه ريف حلب الغربي ومحافظة إدلب.

الكلمات الدليلية