الصحة العالمية تخصص 35 مليون دولار لمكافحة كورونا شمال غربي سوريا

خصصت منظمة الصحة العالية مبلغ 35 مليون دولار ضمن برنامج مساعدة لغرب سوريا في مواجهة انتشار وباء كورونا المستجد (كوفيد 19)، بما يشمل محافظة إدلب، وفقا لما ذكرته قناة “روسيا اليوم” الإخبارية الروسية.

وأكد المدير الإقليمي لمكتب منظمة “الصحة العالمية” محمود ضاهر أمس الجمعة، أن المنظمة أطلقت برنامجا شاملا يهدف إلى رفع الجاهزية والقدرة على الاستجابة لخطر فيروس كورونا في 8 مناطق بشمال غرب سوريا، سيشرف عليه فريق عمل مكون من 15 شخصا.

وأشار ضاهر إلى أن المنطقة تعاني نقصا في القدرات الطبية اللازمة لمواجهة الوباء، حيث لا تتوفر فيها غرف منعزلة خاصة بمصابي كورونا المستجد وأسرة في وحدات العناية المركزة ومعدات الحماية الشخصية فضلا عن الكوادر.

وقال الضاهر: “وجد في شمال غرب سوريا 306 مراكز طبية عاملة يديرها 57 شريكا لنا في المجال الصحي، وتتوفر فيها 203 أجهزة تنفس اصطناعي إجمالا، ويبلغ عدد الأسرة في وحدات العناية المركزة 347 سريراً بما في ذلك بالمستشفيات التي تدعمها تركيا. ولكل عشرة آلاف نسمة في شمال غرب سوريا لا يوجد سوى 8 كوادر طبية، وهو أقل بكثير من الحد الأدنى للمعيار الدولي”.

وكانت كبيرة مستشاري الشؤون الإنسانية لمبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا، نجاة رشدي، ذكّرت أول أمس الخميس، فريق العمل الإنساني بأهمية ضمان تلبية الاحتياجات الإنسانية في سوريا إضافة إلى متطلبات الاستجابة لكوفيد-19 المستجدة.