الطائرات الحربية تدمّر مشفى “الإيمان” في جبل الزاوية بريف إدلب

تعرض مشفى “الإيمان” في بلدة سرجة بجبل الزاوية في ريف إدلب لغارات جوية مركزة بعد منتصف الليل، أخرجته عن الخدمة بشكل كامل.

وقال الدفاع المدني السوري عبر صفحته الرسمية على موقع “فيسبوك” إن الغارات الجوية أخرجت المشفى نهائياً عن الخدمة، وأسفرت عن إصابة رجل، عملت الفرق على إنقاذه ونقله إلى أحد المشافي لتلقي العلاج.

كما ووثق الدفاع المدني حصيلة ضحايا إدلب أمس السبت، 25 من كانون الثاني، الذين وصلوا لخمسة قتلى بينهم سيدة وطفلتين، وتسعة جرحى ينهم طفل وسيدتان وأربعة عناصر من الدفاع المدني، بقصف جوي روسي وسوري على قرى وبلدات ريف إدلب شمالي سوريا.

وقتل ثلاثة مدنيين من عائلة واحدة (أم وطفلتاها)، وأصيب ثلاثة آخرين بينهم امرأة وطفل جراء استهداف طائرات النظام السوري، منزلهم في قرية شنان بجبل الزاوية، بحسب الدفاع المدني.

كذلك أصيب أربعة متطوعين بالدفاع المدني يوم أمس السبت، نتيجة استهدافهم من قبل الطيران الروسي وقوات النظام السوري في محافظة إدلب.


ووثقت فرق الدفاع المدني استهداف 24 منطقة في محافظة إدلب بـ 99 غارة جوية، 24 منها بفعل الطيران الحربي الروسي و 35 برميلا متفجرا من مروحيات النظام السوري، إضافة إلى 182 قذيفة مدفعية و 10 صواريخ من راجمة أرضية.